عمال أمازون فى نيويورك يتهمون الشركة بارتكاب عمليات طرد انتقامية

الكاتب: سامي -
عمال أمازون فى نيويورك يتهمون الشركة بارتكاب عمليات طرد انتقامية
"تتهم مجموعة مستقلة من عمال أمازون تسمى Amazonians United عملاق التجارة الإلكترونية بطرد أربعة عمال في كوينز لأنهم ""دعموا منظمة عمالية"".

 وبحسب موقع BuzzFeed News ، فقد وجهت المجموعة اتهامات إلى المجلس الوطني لعلاقات العمل في 14 أبريل، بحجة أن الشركة فصلت العمال ""للاحتجاج على شروط وأحكام التوظيف"". 

وقالت المجموعة إن أمازون اتخذت الخطوة ""لتثبيط الأنشطة النقابية، وفقا لتقرير engadged.

وقام العمال فى مستودعات أمازون فى لونغ آيلاند سيتي ووودسلاند بإخلاء سبيلهم فى مارس للمطالبة برفع رواتبهم بمقدار 3 دولارات للساعة واستعادة فترات الراحة التي مدتها 20 دقيقة.

وأشار تقرير Motherboard حول الاحتجاج إلى أن العمال كانوا يكسبون حوالي 15.75 دولارًا إلى 17.25 دولارًا في الساعة وأن أمازون قد قصرت فترات الراحة من 20 إلى 15 دقيقة، وانضم العمال فى مرافق كوينز أيضًا إلى التماس تم تداوله في ديسمبر للمطالبة بتحسين سياسة الطقس السيئ والحق في الاحتفاظ بهواتفهم معهم في حالة الطوارئ.

وكمنظمة عمالية تناضل Amazonians United بشكل جماعي من أجل سياسات أفضل تفيد العمال دون أن تكون نقابة رسمية. 

ولقد ناضلت بنجاح من أجل تغييرات سياسة مكان العمل وزيادة الأجور في الماضي، وفى هذه الحالة بالذات لا يزال يتعين على المجلس الوطني لعلاقات العمل (NLRB) مراجعة شكوى المجموعة قبل أن يقرر ما إذا كان لها أي ميزة.

وقبل أيام قليلة فقط، نجح NLRB في إقناع القاضي بأن يأمر أمازون بإعادة عامل مستودع جزيرة ستاتن جيرالد برايسون، وانحاز القاضى إلى مجلس العمل ووافق على حجته بأن الشركة طردت برايسون انتقاما لمشاركتها في احتجاج سلامة COVID-19 في عام 2020.


"
شارك المقالة:
57 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع
youtubbe twitter linkden facebook