صحفيون يصفون استحواذ ماسك على تويتر بـالخبر السيئ

الكاتب: سامي -
"أدان الاتحاد الدولى للصحفيين أمس شراء إيلون ماسك لموقع ""تويتر""، بحجة أن دعمه لحرية التعبير هو إلى حد ما ""أخبار سيئة لحرية وسائل الإعلام، وفقا لتقرير RT .

وأنهى ماسك شراء ""تويتر"" يوم الاثنين، ودفع 44 مليار دولار لامتلاكه، ووعد بجعل النظام الأساسى منارة لحرية التعبير، وأدان كل من الاتحاد الدولى للصحفيين (IFJ) والاتحاد الأوروبي للصحفيين (EFJ) شراء موسك للمنصة.

وفي بيان مشترك بعنوان ""تويتر: صفقة إيلون ماسك أخبار سيئة لحرية الإعلام""، أثارت الاتحادات مخاوف من أن وضع ""تويتر"" في ""أيدي فرد واحد سيكون له عواقب وخيمة على الاستخدام الاجتماعي والسياسي للمنصة"" وحذروا من أن خطة موسك لـ ""التحقق من صحة جميع البشر"" سيكون لها تداعيات على الصحفيين ومصادرهم حيث يعتمدون على عدم الكشف عن هويتهم، وأن خططه للسماح بـ ""خطاب غير منظم على ""تويتر"" دون اعتدال سيزيد من المعلومات المضللة ويهدد جودة الصحافة"".

ومن خلال تقليل الاعتدال فى المحتوى، جادلت الاتحادات بأن ""الصحفيين، ولا سيما النساء، وأولئك الذين ينتمون إلى مجموعات الأقليات"" يمكن أن يتعرضوا للمضايقة عبر الإنترنت.

وبينما ينتقد الاتحاد الدولي للصحفيين بانتظام الحكومات في جميع أنحاء العالم لتضييقها على حرية التعبير، قال أمينها العام، أنتوني بيلانغر، يوم الثلاثاء إن الخطاب على تويتر ""يجب أن يكون معتدلا على النحو الواجب"".

وأضاف الأمين العام للاتحاد الأوروبي للصحفيين، ريكاردو غوتيريز: ""حان الوقت لتنظيم ملكية وسائل الإعلام والشبكات الاجتماعية من أجل مواجهة تركيز السلطة الضار بالتعددية والنقاش العام والديمقراطية"".


"
شارك المقالة:
57 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع
youtubbe twitter linkden facebook