زوجان يقاضيان أبل لتسببها في فقدان سمع ابنهما بشكل دائم

الكاتب: سامي -
"رفع زوجان من ولاية تكساس الأمريكية دعوى قضائية ضد شركة ""أبل""، بعد أن عانى ابنهما من ""فقدان ‏دائم في السمع"" أثناء استخدام سماعاتها ""إيربودز"" حسبما نقلت البيان الإماراتية.
 
ويطالب كارلوس جوردوا وأرياني رييس من سان أنطونيو ""أبل"" بدفع تعويضات تزيد على 75 ألف دولار، بعد أن عانى ابنهما البالغ من العمر 12 عاما من فقدان السمع، عندما انطلق ""تنبيه آمبر"" أثناء استخدامه للسماعات، وفقا لصحيفة ""يو إس إيه توداي"" الأمريكية.
 
ووقع الحادث في مايو 2020، عندما كان يشاهد الولد شبكة ""نتفليكس"" بواسطة ""إيربودز""، التي تم شرائها له قبل 6 أشهر.
 
وكان الولد يشاهد المنصة الذكية على هاتفه ""آيفون""، متصلا بسماعات ""إيربودز"" بصوت منخفض، ولكن انطلق ""تنبيه آمبر"" بشكل مفاجئ، ما تسبب في تمزيق طبلة أذنه، وإتلاف قوقعتها، وفقا للدعوى القضائية المرفوعة ضد ""أبل"".
 
كما تزعم الدعوى أن الولد ""عانى أيضا من نوبات من الدوار والغثيان"" منذ وقوع الحادث، فضلا عن الكرب النفسي والصدمات العاطفية، وسيتعين عليه استخدام السماعة لبقية حياته، من أجل تحسين سمعه.
 
وتدعي كذلك أن سماعات ""إيربودز"" بها عيوب في التصميم، أو تفتقر إلى التحذيرات الكافية لمخاطر الاستخدام.
 
ويزعم والدا الطفل أن سماعات ""إيربودز"" لا ""تقلل أو تتحكم أو تحد أو تزيد من حجم الإشعارات أو التنبيهات تلقائيا إلى مستوى آمن""، وأن شركة ""أبل"" لا توفر تعليمات للحد من حجم التنبيهات لمنع تلف السمع.
 
ويجادل الزوجان أن ""أبل"" لم تحل المشكلة، وإذا لم تكن على علم بالمشكلة، كان ينبغي أن تعرف.
 
و""تنبيه آمبر"" هو نظام في الهواتف الذكية بالتعاون مع السلطات المحلية للإعلام بوجود أطفال مختطفين في الجوار.

"
شارك المقالة:
44 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع
youtubbe twitter linkden facebook