Alphabet تخسر عائداتها بسبب معاناة نشاط إعلانات YouTube

الكاتب: سامي -
Alphabet تخسر عائداتها بسبب معاناة نشاط إعلانات YouTube
"أبلغت شركة ""ألفابت"" ، الشركة الأم لشركة Google، أمس الثلاثاء عن أول خسارة فصلية لإيراداتها بسبب الوباء بعد الحرب في أوكرانيا التي أضرت بمبيعات إعلانات YouTube، مما ترك المستثمرين قلقين مع انهيار الاقتصاد العالمي.
 
وحقق أكبر مزود للبحث والفيديو في العالم ثروة على مدار العامين الماضيين حيث أجبر الوباء المزيد من المتاجر والأشخاص على الإنترنت، لكن ثبت أن التفوق على هذه المبيعات أمر صعب حتى الآن هذا العام مع الحرب وارتفاع التضخم ونقص المنتجات مما تسبب في إغراق المعلنين بحملات التسويق، وفقًا للمحللين.
 
وقالت روث بورات، المديرة المالية لشركة Alphabet ، إن من السابق لأوانه التكهن بالوقت الذي قد ترتفع فيه المبيعات التي تباطأت بسبب الحرب، وحذرت من أن ارتفاع الدولار سيضر بالمبيعات أكثر في الربع الحالي.
 
وتراجعت أسهم Alphabet ، التي ارتفعت قرابة 90? خلال العامين الماضيين، بنحو 2.5? بعد النتائج في وقت متأخر يوم الثلاثاء، وكانت قد انخفضت بنسبة 3.6 ? خلال الجلسة العادية.
 
وأعرب ديفيد واجنر ، مدير المحفظة في Aptus Capital Advisors ، عن مخاوف متزايدة بشأن البيئة الكلية، وقال: ""يُنظر إلى شركة Alphabet على أنها أكثر الشركات عزلًا في مجال الإعلانات مقارنة بأقرانها ، ولكن في بعض الأحيان لا يزال بإمكانك امتلاك أفضل منزل في أسوأ حي"".
 
وقالت ألفابت إن مبيعات الربع الأول ارتفعت إلى 68.01 مليار دولار، بزيادة 23? عن العام الماضي لكن دون متوسط ??التقدير البالغ 68.1 مليار دولار بين المحللين الماليين الذين تتبعهم رفينيتيف، وهي أول خسارة لها منذ الربع الأخير من 2019.
 
والجدير بالذكر أن مبيعات الإعلانات على YouTube البالغة 6.9 مليار دولار لم تحقق هدف المحللين البالغ 7.5 مليار دولار ، وفقًا لـ FactSet.
 
وقال بورات إن الحرب في أوكرانيا التي بدأت خلال الربع كان لها ""تأثير كبير"" على إيرادات YouTube لأن الشركة أوقفت مبيعات الإعلانات في روسيا وتراجع معلنو العلامات التجارية، خاصة في أوروبا، عن الإنفاق بعد اندلاع القتال، وقال بورات إن جوجل استمدت بشكل عام 1? من مبيعاتها في عام 2021 من روسيا.
 
وبلغت عائدات Google ""الأخرى""، والتي تشمل مبيعات التطبيقات والأجهزة والاشتراكات ، 6.8 مليار دولار ، أي أقل من التقديرات البالغة 7.3 مليار دولار، وبلغت الأرباح الفصلية 16.44 مليار دولار أو 24.62 دولار للسهم ، مخالفة التوقعات البالغة 25.76 دولار للسهم.
 
وقالت ألفابت أيضا إن مجلس إدارتها أجاز 70 مليار دولار إضافية لإعادة شراء الأسهم. لقد أعادت شراء ما يزيد عن 81 مليار دولار من الأسهم خلال العامين الماضيين.
 
تباطؤ الإعلان
من المتوقع أن تستحوذ Google على 29? ، أو الحصة الرئيسية ، من 602 مليار دولار من سوق الإعلانات العالمية عبر الإنترنت في عام 2022 ، على الأقل للعام الثاني عشر على التوالي ، وفقًا لـ Insider Intelligence.
 
قالت صوفي لوند-ييتس ، كبيرة محللي الأسهم في Hargreaves Lansdown ، في مذكرة إن البيئة الكلية يمكن أن تجلب بعض الصعود والهبوط لشركة Alphabet ، على الرغم من أن الشركة ظلت لا غنى عنها للمستهلكين والمعلنين.
 
وحذرت شركة Snap Inc الأسبوع الماضي من أن التضخم ونقص العمالة والتحديات الاقتصادية الأخرى قد تضغط على عائدات الإعلانات، وأعلنت شركة Meta Platforms Inc ، الشركة الأم لفيسبوك ، وهي ثاني أكبر منصة إعلانية عبر الإنترنت بحصة متوقعة تبلغ 21.4? من السوق العالمية في عام 2022 ، عن أرباحها يوم الأربعاء، وتراجعت أسهمها 2.5 بالمئة يوم الثلاثاء بعد نتائج ألفابت.
 
وتؤدي المنافسة المتزايدة من شركات مثل Amazon و TikTok من ByteDance إلى تقليص مبيعات إعلانات Google أيضًا، ومع ذلك، يستمر تجار التجزئة في ضخ الأموال في الإعلانات ، ويعود معلنو السفر والترفيه إلى الارتفاع مرة أخرى. 
 
بالإضافة إلى ذلك، فإن Google في وضع أفضل من المنافسين لتحمل الصدمات الاقتصادية لأن أدواتها الإعلانية تميل إلى أن تكون من بين آخر الأدوات التي تخلى عنها المعلنون لأنها معروفة جيدًا وسهلة الاستخدام وتصل إلى مستخدمين أكثر من البدائل.
 
 

"
شارك المقالة:
64 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع
youtubbe twitter linkden facebook