مراجعة سيارة بنتلي مولسان سبييد 2015 … الاسترخاء قرب سرعة الصوت

الكاتب: سامي -
مراجعة سيارة بنتلي مولسان سبييد 2015 … الاسترخاء قرب سرعة الصوت
السيارات- إذا نظرت لكل سيارة في هذا العالم، فستعرف أي فئة من مشتري تستهدف، سواء كانت سيارة اقتصادية صغيرة تبحث عن الشباب صغير السن، أو سيارة عائلية كبيرة تستهدف رب أسرة، أو حتى سيارة ذات مظهر جذاب تستهدف المهتمين بالمظاهر.

ولكن ماذا عن سيارة فاخرة ذات حجم ضخم وقدر كبير من القوة والسرعة؟

ففكرة الانطلاق بسرعة كبيرة وسط قدر كبير من التجهيزات المتطورة والجلود الفاخرة ربما لم تكن موجودة في عالم السيارات منذ عدة سنوات، إلا أنها اليوم أصبحت تلاقي اقبال كبير، وباتت الشركات تتسابق على أي يمكنه جعلك أكثر استرخاء على سرعات كبيرة، تزيد اليوم عن 300 كم/س، وفي طريقها يومًا ما للاقتراب من سرعة الصوت.

مولسان بوجه شاب

عندما ظهرت مولسان للمرة الأولى، انتقد الجميع هذا التصميم الارستقراطي ذو الخطوط الكبيرة وتوقعوا له الفشل، ولكن بعد مرور بعض الوقت باتت مولسان مألوفة للأعين، وبات التصميم أكثر جاذبية.

ومع نسخة سبييد، ازداد التصميم جاذبية، وبخاصة مع المصابيح الثنائية الأمامية التي يحتوي كل منها على دائرة كاملة من إضاءة الـ LED المنفصلة والتي تعطي مظهر رائع في الليل. كذلك تأتي شبكة التهوية الفاخرة لبنتلي، والتي يعتليها شعار الشركة الطائر، مع خطوط بارزة لتعبر عن قوة السيارة وفخامتها، وبخاصة على غطاء المحرك الطويل والذي لن تشك للحظة أنه يحوي تحته محرك عملاق.

على الجانبين تأتي مولسان خالية من الخطوط تقريبًا، عدا خط الكتف الذي يصل بين أقواس العجلات الأمامية والخلفية، وكذلك المرايا انسيابية التصميم والتي ربما للوهلة الأولى لا تشعر بكونها جزء من التصميم، إلا أنك مع الوقت ستقدر تصميمها الرياضي، وكذلك العجلات المعدنية كبيرة الحجم قياس 21 بوصة والتي تعبر عن اسم سبييد بحق.

الواجهة الخلفية للسيارة تأتي بقوائم خلفية ضخمة تشعرك بطول السيارة الكبير، وكذلك أقواس عجلات تندمج مع التصميم الخلفي ببروز محبب للأعين، ومصابيح بنتلي الشهيرة ذات الثلاثة أشكال بيضاوية داخل غلاف أحمر اللون، وبالطبع شعار بنتلي على الواجهة الخلفية الذي يخبر الجميع بما لديك من فخامة ورحابة داخل هذه المقصورة.

ومن أنابيب العادم كبيرة الحجم ذات التصميم البيضاوي على الجانبين المطلية بالكروم، إلى الحزام الكرومي اللامع الذي يحيط بالجزء الأسفل من البدن، وكذلك ألوان السيارة الأساسية التي تصل إلى 25 لون، في حين يمكن طلب أكثر من 100 لون آخر أو حتى أي لون يطلبه العميل بتكلفة إضافية.

المقصورة والتجهيزات

داخل المقصورة واجهت بنتلي تحدي حقيقي، فالسيارة لا يمكن أن تصفها إلا بالفاخرة، ومع ذلك كان على الشركة أن تبرز هذا الجانب الرياضي من الشخصية الجديدة.

فمع لونين للمقصورة من اختيار العملاء، أصبحت بنتلي مولسان سبيد تقدم جلود عالية الجودة تحيط بالنصف السفلي من المقصورة، متضمنًا عجلة القيادة، وأجزاء من المقاعد، وكذلك الجزء السفلي من لوحة القيادة، مع الجزء العلوي بلون آخر غامق، ليضم أخشاب عالية الجودة ملونة بنفس اللون، أو تشطيب بيانو لامع باللون الأسود، مع تطعيمات من الكاربون فايبر على الأبواب ولوحة القيادة.

وتأتي المقصورة بالكامل مجمعة يدويًا لضمان أعلى جودة، مع شعارات بنتلي مطبوعة على كافة أجزاء المقصورة، وكذلك بدالات القدم المصنعة من سبيكة معدنية واحدة وذات فجوات دائرية لمظهر أكثر رياضية.

وتأتي مولسان سبيد مزودة بنظام ترفيهي متطور يحتوي على 60 جيجابايت من مساحة التخزين لتحميل المواد الترفيهية المفضلة، إضافة إلى اتصال واي فاي داخلي للسيارة، ونظام صوتي بقوة 2200 وات يطلق الصوت من 14 سماعة حول المقصورة توفر تجربة محيطية متميزة. وكذلك تأتي المقصورة مزودة بشاشتي عرض قياس 8 بوصة للمقاعد الخلفية مع سماعات تعمل بالبلوتوث لمتابعة الركاب لما يفضلون في هدوء أو بشكل منفصل على كل شاشة.

كذلك تأتي المقصورة الخلفية مزودة بمبرد للمشروبات، مع منضدتين لتناول الأطعمة والمشروبات خلال الرحلات، وبالطبع مستوى استثنائي من العزل الصوتي يجعلك غير قادر على توقع سرعة السيارة.

المحرك والأداء

كونها تسمى مولسان سبييد، فهذه السيدان الضخمة شديدة الفخامة تخفي تحت غطائها الأمامي محرك عملاق لا يتهاون في انتاج أحصنة القوة.

فمولسان سبييد تعمل بمحرك V8 ذو شحن توربيني مزدوج سعة 6¾ لتر بقوة 530 حصان وعزم 1100 نيوتن.متر، وهو ما يكفي لدفع تلك السيدان العملاقة إلى سرعة 100 كم/س خلال 4.9 ثانية فقط، وإلى سرعة قصوى تصل حتى 305 كم/س. ويتوفر عزم هذا المحرك الضخم عند عدد لفات قليل يصل إلى 1750 لفة في الدقيقة، وهو ما يجعل انطلاقة هذه السيارة أكثر عنفًا مما تتوقع.

ويتصل المحرك بناقل حركة ذكي يعمل على استغلال كامل قوة المحرك ويرسلها للعجلات الخلفية، إضافة إلى كونه مزود بنظام S للقيادة الرياضية الذي يبقى لفات المحرك طوال الوقت فوق 2000 لفة في الدقيقة حتى تبقى الشواحن التوربينية جاهزة لدفع المزيد من القوة.

وعلى الرغم من المحرك الكبير، إلا أن السيارة تعتمد نظام تحكم في المحرك يعمل على غلق نصف اسطواناته خلال القيادة اليومية ليخفض من معدلات استهلاك الوقود.

شارك المقالة:
6 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات عشوائية

خبراء يحذرون: تغير المناخ يدمر الشعاب المرجانية فى هاواى
ما هو مختبر تسريع الأثر لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائى فى مصر؟
خطوات.. كيف تعثر على هاتفك الآيفون المفقود بمساعدة Google Assistant
F1 2021 تصل لأجهزة بلاى ستيشن وإكس بوكس والكمبيوتر فى 16 يوليو
كيف تؤثر قضية تغير المناخ على مذاق كوب قهوتك.. اعرف إيه العلاقة
دراسة: 97% من الأراضى لم تعد سليمة بيئيًا
روسيا تصمم أجهزة دعم الحياة فى القاعدة القمرية
صور جديدة لأول ثقب أسود تم التقاطه تكشف أسرار الأشعة الكونية الغامضة
رصد علامات حياة فى سحب كوكب الزهرة.. اعرف التفاصيل
يعنى إيه Timelapse.. ميزة جديدة من Google Earth لمعرفة كيف تغير العالم
إنستجرام يعتذر عن خطأ التوصية بمحتوى نظام غذائى غير مناسب للمستخدمين
أداة ذكاء اصطناعى لمراقبة النصوص بدقة عالية .. اعرف التفاصيل
أبل تكشف عن الجيل الثالث من قلمها Apple Pencil فى 20 أبريل
تعرف على الشركة التى استعان بها الـ FBI لفتح هواتف آيفون
تفاصيل تطوير روسيا لسيارة طائرة يمكنها أن تقل 6 أشخاص
التصنيفات تصفح المواضيع
youtubbe twitter linkden facebook