ما هي نظارات الواقع المعزز(Augmented Reality)؟

الكاتب: سامي -
ما هي نظارات الواقع المعزز(Augmented Reality)؟
أفضل نظارات الواقع المعزز:
نظارات (Epson MOVERIO BT-300):
نظارات (Everysight Raptor):
نظارات (Google Glass Enterprise Edition):
نظارات (Kopin SOLOS):
نظارات (Meta 2):
نظارات (ODG R-7):

نظارات الواقع المعزز: هي نظارات ذكيّة تَعرض المعلومات الرقميّة كما لو أنها موجودة في العالم الحقيقي لتخلق الواقع المعزز(Augmented Reality)، تستشعر الأشياء من حولك وتُقدّم المعلومات بطريقة مُتقنة تمنحك شعور رائع وتجربة لا تُنسى، فما هي نظارات الواقع المعزز وما هي أفضل الخيارات المتاحة حالياً؟ سنتعرف على ذلك في المقال التالي.


تستمد نظارات الواقع المعزز سحرها من العلم ومن الاستخدام الذكي للخداع البصري واستغلال قدرة أذهاننا على تفسير الصور، وتتألف نظارات الواقع المعزز من عدة عناصر رئيسية تعمل معاً لإضافة التأثيرات بنجاح إلى العالم الحقيقي وهي:



الموحّد:



يجمع هذا المكوّن بين العدسات الزجاجية التي تسمح للضوء الطبيعي بالمرور إلى العينين مع شاشات (LED) أو شاشات (OLED) الرقمية التي ترسل الصور التي يولدها الكمبيوتر إلى العينين.


وهكذا، عندما نرتدي نظارات الواقع المعزز، فإننا نرى صوراً من مصدر مزدوج: العالم الواقعي الذي يحيط بنا والأشياء المولّدة بواسطة الكمبيوتر.



الكاميرا:



يتعذّر على تطبيق الواقع المعزز رؤية ما تراه أعيننا تماماً، لذلك نحتاج إلى كاميرا تُسجّل له صوراً من العالم الحقيقي وترسلها إليه، توصل هذه الكاميرا بنظارات الواقع المعزز، وإذا كنت تستخدم الهاتف الذكي، فسيتم تنشيط كاميرا الهاتف بمجرد وصولها لالتقاط الصور.



قسم التسجيل:



يتكوّن قسم التسجيل من أيقونات يضيف بفضلها الجزء المحوسب أغراضاً إلى العالم الحقيقي، وهي السبب وراء رؤية أريكة أو طاولة قهوة جديدة في غرفتك عندما تستخدم تطبيق الواقع المعزز للديكور المنزلي.



يستخدم قسم التسجيل معالم من صور العالم الحقيقي للتوجيه، مثل الزاوية بين الجدران وحدود النافذة والشكل الهندسي للسجاد.



رؤية الكمبيوتر:



هنا يحدث السحر، حيث يقوم تطبيق أو برمجيات الواقع المعزز بجمع الصور التي توفرها الكاميرا والتي يتم إنشاؤها بواسطة التسجيل بمساعدة المعالم، ومزيج الصور هو ما تراه فعلياً من خلال نظارات الواقع المعزز.



مجال الرؤية:



من أهم القضايا التي يجب مراعاتها عند التسوّق لشراء نظارات الواقع المعزز، ومجال الرؤية المعتاد للعين البشرية هو حوالي 210 درجة أفقية و150 درجة عمودية.



لا تستطيع نظارات الواقع المعزز إعطاء مثل هذه القيم، أولاً بسبب القيود المادية لوضع العدسات على الرأس، وثانياً بسبب مشكلة طاقة الحوسبة اللازمة لمعالجة وعرض الكائنات الرقمية بدقةٍ عاليةٍ ومعقولةٍ. يتوفّر الآن مجال رؤية يبلغ 50 درجة ويعد كبيراً نسبياً لنظارات الواقع المعزز.



أفضل نظارات الواقع المعزز:



قد حاولنا وضع قائمة مختصرة لأفضل نظارات الواقع المعزز وتقديم تقييمات عادلة وغير متحيّزة:


نظارات (Epson MOVERIO BT-300):



تُعرف كذلك باسم (MOVERIO BT-300 FPV)، هي نظارات ذكية عالية الجودة، لها مواصفات مثيرة للإعجاب وسعرها معقول وفي متناول الجميع، تملك كاميرا (HD) عالية الوضوح وشاشة عرض (OLED) بدقة عرض (720p HD) وبطارية ذات عمر طويل، ويوفّر لها متجر (Epson’s Moverio) مجموعة متنوعة من البرامج وتطبيقات الواقع المعزز.



أما سلبياتها أنها تملك بطاقة (microSD) تبلغ 32 جيجابايت (Gigabyte) فقط، ومجال رؤيتها صغير 23 درجة فقط.



نظارات (Everysight Raptor):



توفّر هذه النظارات مجموعة من الميّزات الرائعة مثل عمر البطارية الطويل الذي يمكن أن يستمر لمدة تصل إلى 8 ساعات، والكاميرا الأمامية بدقة 13.2 ميجا بكسل تسمح للمستخدمين بالتقاط مقاطع الفيديو وصور عالية الدقة، ومجموعة من خيارات الاتصال مثل: (GPS وGLONASS وBluetooth وWi-Fi و+ANT)، وخيارات إضافية مثل وحدة تحكّم (Everysight) التي توفّر واقع معزز رائع.



نظارات (Google Glass Enterprise Edition):



هي نظارات مُحدّثة من نظارات (Google Glass) و(Google Glass Explorer)، أتت بالعديد من الترقيات مثل نظام (GPS) مساعد، وخدمة (WiFi) أسرع وأكثر موثوقية ومعالج أسرع وكاميرا مطوّرة وبطارية بعمر 8 ساعات، ولكنها باهظة الثمن.



نظارات (Kopin SOLOS):



تم تصميم هذه النظارات لعشاق الرياضة من راكبي الدراجات والعدائين ورياضيين الترياثلون، توفّر مجموعة كبيرة من الوظائف مثل قياس الوقت المنقضي والسرعة والطاقة ومعدل ضربات القلب، بالإضافة إلى استخدام الصوت والفيديو وتطبيقات الواقع المعزز.



سعرها مقبول جداً، وتملك مجموعة من متتبعات أداء المستخدم، ويمكنها الوصول إلى مجموعة كبيرة ومتنوعة من تطبيقات الواقع المعزز، ولكن عمر بطاريتها محدود (5 ساعات فقط).



نظارات (Meta 2):



تقدم مجال رؤية رائع (90 درجة) مقارنة بنظارات الواقع المعزز الأخرى، تسمح (Meta 2) كذلك للمستخدمين بلمس المحتوى المجسم والتفاعل معه، ولكنها تتطلّب كبلًا بطول 9 أقدام توصل بواسطته بالكمبيوتر لتوفير الطاقة والفيديو والبيانات، وهي باهظة الثمن.


نظارات الواقع المعزز هذه موجههٌ للمستخدمين المحترفين والصناعيين، وتتميّز بشاشتين مجسمتين بدقة 720 بكسل لكل منهما، وتملك مجموعة متنوعة من المستشعرات. ولكن مجال رؤيتها صغير (30 درجة) وسعرها مرتفع لأنها مخصصة للمستخدمين المحترفين.



نظارات (ODG R-7):



تُصنع (ODG) كذلك النظارات الذكية (R-8) و(R-9) والتي تتميّز بمجال رؤية أعلى وأسعار أقل مناسبة للمستخدمين العاديين.



شارك المقالة:
13 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع
youtubbe twitter linkden facebook