كيف تكتشف اختراق شبكة (VPN)؟

الكاتب: سامي -
كيف تكتشف اختراق شبكة (VPN)؟
هل يمكن لشخص ما اختراق شبكات (VPN)؟
اكتشاف حالات اختراق شبكة (VPN):

الشبكات الافتراضية الخاصة هي شبكة تتيح إنشاء نفق افتراضي آمن عبر الإنترنت إلى شبكة أو جهاز آخر. إذا قمت بالولوج إلى شبكة الإنترنت من خلال هذه الطرق, فمن الصعب على أيِّ شخص بما في ذلك مزوِّد خدمة الإنترنت للتجسُّس على أنشطة التصفح الخاصة بك.

تساعد شبكات (VPN) على إخفاء موقعك في أيِّ مكان في العالم وفتح الخدمات المقيدة جغرافيا. كما تعمل شبكات (VPN) على حماية السرية (الحفاظ على البيانات سرية), وسلامة البيانات (حماية المعلومات والبيانات من أيِّ تغيير) الخاصَّة بالرسائل التي تنتقل عبر شبكة الإنترنت العامة.

من السهل نسبياً إنشاء هذه الاتصالات الآمنة. يقوم المستخدم أولاً بالاتصال بالإنترنت من خلال موفِّر خدمة الإنترنت ثمَّ يبدأ الاتصال من خلال شبكة (VPN) باستخدام برنامج مثبت على الأجهزة. يقوم سيرفر شبكات (VPN) بإجضار وتجهيز صفحات الويب المطلوبة، ليعود إلى المستخدم عبر النفق الآمن، فبهذا يحقِّق المحافظة على بيانات المستخدمين آمنة عبر الإنترنت.



هل يمكن لشخص ما اختراق شبكات (VPN)؟


مع أنَّ شبكة (VPN) تعتبر طريقة جيدة بحثاً عن الأمان في تصفح الإنترنت، وحفظ المعلوماتك بعيداً عن أخطار الإنترنت المفتوح للعلن، إلّا أنّ التجارب والدراسات أوضحت أنّ هناك احتمالات لاختراقها حسب عدَّة عوامل.

بالنسبة لما يخص جهاز الحاسوب الذي تتصفح الإنترنت منه، فإنّ طبيعة عمل الشبكة الخاصّة تعتمد على تشفير هوية المعلومات التي يتم تبادلها، ومفتاح هذا التشفير محفوظٌ في جهازك نفسه وفي سيرفرات شبكة (VPN) خاصتك، أي أنّ الهكر يمكنه سرقة المعلومات منك أو من حاسوبك.

وبالتالي إذا لم يكن جهازك محميًّا بما يكفي، بكلمة سر مثلاً تكون مناسبة للحماية من الاختراقات المختلفة، فلن تتمكن هذه الشبكة من حمايتك، أيٍّ إذا تمكن الهكر من أن يخترق جهازك، فهو فعلياً قام باختراق شبكة (VPN) التي تعمل عليها مسبقاً.

أمّا بالنسبة إلى نظام التشفير(Encryption)، فهو يتميز بدرجةٍ عاليةٍ من معاييرٍ الأمان، ومن الصّعب جدًا محاولة اختراقها.

فيما يخص سيرفرات شبكة (VPN) فهي آمنةٌ حسب الطريقة التي تعتمدها أنت في الأمان، فإذا اعتمدت على أمان معلوماتك، فنسبة أمان هذه السيرفرات تعود إلى نسبة الأمان لديك، ولكنّها في معظم الأحوال طريقة غير آمنة وفيها ثغرات ونقاط ضعف عديدة، حتى عند تنصيب أدوات مساعدة.

من الأفضل الاعتماد على خدماتٍ خاصّة في تقديم شبكة (VPN)، لأنّها على مقدرةٍ عاليةٍ في منح ميزاتٍ أمنيةٍ كبيرةٍ.

احتمال اختراق شبكتك أيضًا يتوقَّف على المواقع التي تقوم بزيارتها، فربما لن يتمكن المخترق من الوصول إلى شبكتك المغلقة أثناء تصفحك للمواقع المعتادة، إلّا أنّ الدخول إلى المواقع غير الآمنة والمشبوهة، قد يقوم بنقل الفيروسات إلى جهاز المستخدم، بالإضافة إلى برامجٍ تجسسيةٍ وضارةٍ، وهو ما يرجعنا إلى البداية، أي اختراق جهازك وبالتالي اختراق شبكتك.



اكتشاف حالات اختراق شبكة (VPN):



في حالة اختراق شبكة (VPN) فإنّ هناك خلل في عملها، وهنالك أدواتٌ مختلفة في الإنترنت تساعدك على الاطلاع على حالات الاتصال بالشبكة الخاصّة وعملها بالشكل الصحيح، لكن للأسف ليست كل هذه الأدوات مفيدة و فعّالة كما يُدّعى، هنا سنُلخص لكم أفضل الطرق لكشف إمكانية حدوث خلل أو اختراق في الشبكة.


في البداية يجب عيك أن تقوم باختبار هوية ومكان عنوان البروتوكول (IP) الخاص بك عند الاتصال بالإنترنت، لذلك يجب عدم ظهور عنوان منزلك الحقيقي، وإنّما يجب أن يتم ظهور مكان آخر مختلف محدّد من سيرفرات شبكة (VPN) التي تستخدمها.

بإمكانك بعدها إجراء عملية اختبار أكثر دقة، وهذه الطريقة تتحقق من بروتوكول نظام أسماء النطاقات، وتقدّم لك هذه الطريقة معلوماتٍ بسيطة وسريعة، مثل الاستعلام المباشر عمّا إذا كنت تستخدم بروكسي في عملية الاتصال، وأيضًا تتحقّق من بيانات (Flash) و (Java)، بدأ باستخدام هذه الطريقة عبر رؤية عنوان البروتكول(IP) الخاص بك من خلال هذه الأداة، ثمّ قم بنسخ العنوان (IP) الذي يظهر وقم بالبحث عنه في محركات مثل (DuckDuckGo)، وهنا عليك ملاحظة أنّ معظم مزودي خدمات شبكة (VPN) يعتمدون على توجيه بروتوكول ( “Domain Name System “DNS) إلى جوجل، ومراكز شركة جوجل موجودة في (Mountain View)، ولكن إذا لاحظت ظهور نتائج مختلفة مثل “127.0.0.1.verizionfios.direct”, فإنّ هنالك حالة تسريبٍ في البروتوكول، وهذا احتمال كبيرٌ لكونك متعرِّض للاختراق.


إذا كنت تستخدم برامج تحميل تورينت مثل (Bittorrent)، فيجب عليك القيام باختبار عملية الاتصال من خلال هذه البرامج، عبر استخدامك لمواقع مختصّة تجدها في محرّك البحث جوجل، معظم هذه المواقع تطلب منك تحميل ملف تورينت، عليك بعدها فتحه وتركه يبدأ التحميل، ثمّ سوف يظهر لك الموقع تفاصيل اتصالك عبر منافذ التورنت، وهنا سيتم ظهور عنوان بروتوكول الشبكة الخاصّة (VPN) بدلًا من عنوان جهازك الأصلي، وإن ظهر لك غير ذلك فهنالك خللٌ في الاتصال وهذا أيضاً دليل أنّ الشبكة الخاصّة لا تحميك، أو أنّه قد تمّ اختراقها.
يجب إجراء فحص خاص ببروتوكول (DNS) ضمن شبكة (VPN) ليتم اكتشاف أي من حالات الاختراق، أو ليتم التأكُّد بالكامل من عدم وجود اختراق إذا قمت بتنفيذ كافة النصائح السابقة، تستطيع القيام بهذا الفحص عبر أدوات مباشرة مثل (dnsleaktest) وهذه الأدوات تتيح لك معرفة إذا ما كان هنالك تسريبٌ في البروتوكول عن مساره الذي يجب اتباعه، و هذا التسريب يمكن معرفته إذا ظهر مكانك الحقيقي في النتائج، أو ظهور شيء مثل “127.0.0.1.verizionfios”.


هذه الطرق كفيلة لتتيح لك اكتشاف ما إذا كان هناك أيّ حالة من حالات الاختراق على شبكة (VPN) بشكل سريع وفعّال، وبالتلي القيام بمعالجة أي خلل يظهر تجنباً لحدوث اختراق، والتواصل مع مزود الخدمة وحماية جهازك من أيّ أخطار من فيروسات أو برامج خبيثة، فإيقاف التسريب والخلل يؤدِّي إلى تفادي حدوث الاختراقات كونك قمت بإغلاق كافَّة الأبواب على الهكر.

شارك المقالة:
6 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع
youtubbe twitter linkden facebook