كيفية عمل تعدد المهام في هواتف أيفون وأندرويد

الكاتب: سامي -
كيفية عمل تعدد المهام في هواتف أيفون وأندرويد
"كيفية عمل تعدد المهام في أيفون و أيباد:
كيفية عمل تعدد المهام في نظام تشغيل أندرويد:
تطبيقات مصممة لتعدد المهام:

يمكن لنظام التشغيل في (iOS) وأندرويد التعامل مع العديد من مهام تشغيل؛ أي العمل مع أكثر من برنامج أو تطبيق واحد في وقت واحد، ويسمى هذا بتعدد المهام أو (Multitasking).



كيفية عمل تعدد المهام في أيفون و أيباد:



منذ البدء في الإصدار (4 iOS). صار ممكنًا ترك التطبيق قيد التشغيل والتبديل إلى تطبيق الخلفية بالرجوع إلى الشاشة الرئيسية. ويجب أن نلاحظ هنا أنه يختلف عن إغلاق التطبيق. فإذا كنت ترغب في الاستئناف مع تطبيق في الخلفية، يمكن استخدام (App Switcher) بالنقر المزدوج على زر الصفحة الرئيسية. وسوف يؤدي هذا إلى التركيز على مجموعة الرموز الموجودة أسفل الشاشة؛ ممّا يؤدي إلى تعتيم بقية محتوى الشاشة. والرموز التي تظهر هي التطبيقات مفتوحة. ويمكن بعد ذلك التمرير للتشغيل خلال القائمة بأكملها وتحديد أي واحد منهم.


يستخدم (iOS) أيضًا إشعار الدفع وهو في الأساس آلية تقبل إدخال الإشارات من الخوادم لإطلاق التطبيقات التي تعمل في الخلفية. فلا يمكن أن تنام التطبيقات التي تستمع إلى إشعار الدفع تمامًا ولكنها تحتاج إلى البقاء في حالة التشغيل والاستماع إلى الرسائل الواردة. ويمكن اختيار اغلاق التطبيقات في الخلفية باستخدام الضغط لفترة طويلة على زر الصفحة الرئيسية.



كيفية عمل تعدد المهام في نظام تشغيل أندرويد:



في إصدارات أندرويد السابقة لـ (Ice Cream Sandwich 4.0)، حيث يؤدي الضغط على زر الصفحة الرئيسية إلى إحضار تطبيق قيد التشغيل إلى الخلفية ويؤدي الضغط لفترة طويلة على زر الصفحة الرئيسية إلى عرض قائمة بالتطبيقات المستخدمة مؤخرًا. ولكن إصدار آيس كريم ساندويتش 4.0 يغير الأشياء قليلاً. فهناك قائمة تطبيقات حديثة بارزة تمنحك انطباعًا بأنك تدير التطبيقات وهذا ليس هو الحال في الواقع ولكنه أمر جيد.


ولكن ليست كل التطبيقات الموجودة في القائمة الأخيرة قيد التشغيل، فبعضها نائم وبعضها ميت (مغلق) بالفعل. وقد يظهر النقر فوق أحد التطبيقات واختياره في القائمة من حالة قيد التشغيل بالفعل، أو تنبيه أحد التطبيقات من حالة السكون، أو تحميل التطبيق من جديد.



تطبيقات مصممة لتعدد المهام:



بعد أن أصبحت الهواتف الذكية تدعم تعدد المهام، تم تصميم الكثير التطبيقات للعمل بشكل خاص في بيئة متعددة المهام. مثال على ذلك (Skype) لنظام (iOS)، الذي يتمتع بإمكانات جديدة للتعامل مع الإشعارات والبقاء نشطًا في الخلفية أثناء استخدام طاقة البطارية بكفاءة.


(Skype) هو تطبيق (VoIP) يسمح بإجراء المكالمات الصوتية والمرئية وبالتالي يحتاج إلى أن يظل نشطًا دائمًا للحصول على تجربة مستخدم أفضل، تمامًا كما يستمع هاتفك المحمول بشكل دائم إلى الإشارات من المكالمات الواردة والرسائل النصية.


قد يرغب بعض المستخدمين في تعطيل المهام المتعددة على أجهزتهم، ربما لأنهم وجدوا أن التطبيقات التي تعمل في الخلفية تبطئ أجهزتهم وتستهلك عمر البطارية. وهذا ممكن لكن أنظمة التشغيل لا تقدم بالفعل خيارات سهلة للقيام بذلك.


"
شارك المقالة:
10 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع
youtubbe twitter linkden facebook