تويتر يبحث عن حل لخطه الجديد بعد شكوى المستخدمين من إجهاد العين والصداع

الكاتب: سامي -
تويتر يبحث عن حل لخطه الجديد بعد شكوى المستخدمين من إجهاد العين والصداع
"يبحث موقع تويتر عن حل لخط ""Chirp"" الجديد ولوحة الألوان بعد أن اشتكى عدد من المستخدمين من أن التباين البصري العالي يسبب لهم الألم، ونشر الموقع أنه كان يبحث تبحث بنشاط عن إصلاح للخط، وأنه وجد مشكلات خاصة مع الخط على ويندوز، وكتب فريق الموقع، ""شكرًا لصبرك ويرجى إخبارنا إذا كانت لديك ملاحظات إضافية""، مضيفًا أنهم يعملون على إصلاح المشكلة.
 
ووفقا لما ذكره موقع صحيفة ""ديلى ميل"" البريطانية، كان غرد فريق Twitter Design مؤخرا، حيث قاموا بتحديث الألوان لتكون عالية التباين من أجل جذب المزيد من الانتباه إلى الصور ومقاطع الفيديو التي تمت مشاركتها على النظام الأساسي.
 
ولكن ثبت أن هذا مثير للجدل بين المستخدمين، حيث لا يُنظر إلى الألوان عالية التباين على أنها متاحة للأشخاص الذين لديهم حساسية من الضوء، وأبلغ المستخدمون عن معاناتهم من إجهاد العين والصداع والصداع النصفي نتيجة لكل من الخط الجديد وتباينه، بالإضافة إلى نظام الألوان الجديد.
 
لم يذكر تويتر المدة التي سيستغرقها التوصل إلى حل للمشكلة، لكنه كان يعمل فقط على تعديل الخط ونظام الألوان.
 
كما أنه غالبًا ما يستدعي أي تصميم جديد استجابة متباينة من المستخدمين، حيث يعتاد الكثيرون على ذلك أو يقبلونه بمرور الوقت، وللأسف في هذه الحالة أبلغ المستخدمون عن مشكلات صحية نتيجة لاستخدام الموقع في شكله الجديد.
 
واشتكى الناس من أنه يسبب لهم ألمًا حقيقيًا، من خلال الصداع النصفي وإجهاد العين وغيرها من المشكلات، حيث طلب العديد من المستخدمين ببساطة اختيار العودة إلى لوحة الألوان والخط القديم.
 
ويمكن أن تكون التصميمات عالية التباين مفيدة للأشخاص الذين يعانون من ضعف في الرؤية أو عمى الألوان، ولكنها صعبة ومؤلمة للأشخاص الحساسين للألوان الزاهية أو الضوء.
 
كانت هناك أيضًا مخاوف بشأن حقيقة أن الخط الجديد غير قابل لتغيير الحجم، حيث استجاب تويتر للمستخدم قائلاً ""إننا نراجع حاليًا تعليقات الجميع على الخط وسنقوم بإجراء الإصلاحات"".
 

"
شارك المقالة:
120 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع
youtubbe twitter linkden facebook